فوائد ونصائح

6 فوائد صحية الفلفل الأحمر الحار للجسم

6 جوانب صحية حول الفلفل الأحمر الحار .. تعرف على أهم فوائده للجسم

الفلفل الأحمر الحار

الفلفل الأحمر الحار ينتمي إلى الفصيلة الباذنجانية وله العديد من الأنواع والتي تختلف من حيث اللون والنكهة، ومن أهم الأنواع الكايين والهالبينو وغيرها من الأنواع، والفلفل الأحمر الحار به العديد من المواد الغذائية الهامة مما يجعله من الأطعمة المفيدة للجسم، هذا بالإضافة إلى استخدامه كبهارات أو مسحوق في الطعام وغيرها من الاستخدامات، في هذا المقال نتعرف أكثر على الجوانب الصحية المفيدة للفلفل الأحمر الحار، حيث نتعرف على أهم المحتويات الغذائية التي توجد في الفلفل الأحمر الحار وفوائده للجسم والحماية من الأمراض المختلفة.

فوائد الفلفل الأحمر الحار

الفلفل الأحمر الحار يحتوي على العديد من المركبات والمعادن الضرورية الرئيسية للجسم، والتي تساعد الجسم على الحماية من الأمراض المختلفة، وتعزيز المناعة، والفلفل الأحمر الحار له فوائد تنحصر في النقاط التالية:

تحسين الحالات التي تعاني من مرض السكري


مرض السكري من ضمن الأمراض الخطيرة والتي تنتشر في جميع أنحاء العالم، وتتباين الحالات التي تعاني من الأعراض المختلفة، لذلك دائماً ما يبحث الذين يعانون من مرض السكري على العلاجات المختلفة، وهذه العلاجات قد تنحصر في العديد من العلاجات الطبيعية مثل استخدام المواد الغذائية في النظام الغذائي المستخدم يومياً بالنسبة للحالات التي تعاني من مرض السكري.

ومن هذه المواد الفلفل الأحمر الحار الذي يساعد على تحفيز إنتاج الإنسولين بمستويات طبيعية وبالتالي تساعد على تحسين الحالات التي تعاني من السكري، وكذلك من يعانون من سكري الحمل من النساء الحوامل، حيث يساعد على حمايتهم من الأعراض والمضاعفات الجانبية التي تحدث جراء هذا الأمر.

وقد أكدت الدراسات المختلفة أن الفلفل الأحمر الحار يحتوي على مادة الكابسيسين والتي لا تقلل من مستويات سكر الدم الصيامي حيث تؤكد التقارير الطبية ان هذه المادة تساعد على خفض مستويات السكر في الدم، وبالتالي يمكن المساعدة على زيادة فاعلية الادوية التي تقوم على خفض السكر في الدم.

المساعدة في تقليل آلام المفاصل


من الدراسات العلمية الهامة التي نُشرت مؤخراً ان المواد المستخلصة من الفلفل الأحمر الحار تؤدي غلى تقليل آلام المفاصل في الجسم، بسبب مادة الكابسيسين وبعض المركبات الأخرى، وإذا تناول الفرد هذه المواد المستخلصة تساعد على تقليل آلام المفاصل بنسبة 21 % وهذا ما أكدته الدراسات المختلفة التي قامت بتجربة هذه المواد بالتفصيل ونتائجها العلمية على الإنسان خاصة ممن يعانون آلام المفاصل.

وقد أكدت العديد من الدراسات المختلفة، أن الفلفل الأحمر يساعد أيضاً على تحسين الحالات التي تعاني من التهابات المفاصل التنكسية حيث يمتلك الفلفل الأحمر العديد من المواد المختلفة التي تساعد على تحسين هذه الحالات، وذلك من خلال استخدام الفلفل المجفف ويكون على شكل بهارات وخلطات التتبيل التي تُستخدم في الطعام.

يساعد على تقليل خطر الإصابة بقرحة المعدة


قرحة المعدة من ضمن الأمراض التي تصيب المعدة بسبب العديد من العوامل الخطيرة، إلا أن هناك العديد من العلاجات التي تخفف من آلام قرحة المعدة والمضاعفات الشديدة التي تنتج عنها، ومن هذه الجوانب الهامة تقليل خطر الإصابة بالقرحة المعدية من خلال المواد والمركبات المستخلصة من الفلفل الأحمر الحار مثل مادة الكابسيسين ومركبات أخرى.

وقد أكدت التجارب المختلفة أن استخدام الفلفل الأحمر الحار يساعد على تقليل الآلام التي توجد في قرحة المعدة، من خلال العديد من الاستخدامات مثل صلصلة الفلفل الأحمر، ومسحوق الفلفل الأحمر، وغيرها من الأطعمة المضاف إليها الفلفل الأحمر، وهو ما يعني استفادة المعدة والأمعاء بشكل عام بالمركبات التي توجد في الفلفل الأحمر.

الفلفل الأحمر يقي ويحمي من أمراض الدم والقلب


يحافظ على صحة القلب والشرايين والأوعية الدموية، وذلك من خلال مركب الكابسيسين الهام الذي يوجد في الفلفل الأحمر والذي يعمل على تحسين جريان الدم، والمحافظة على أهم وظائف القلب، وقد أكدت الجمعية الأمريكية للكيمياء في العام 2012م أن هذا المركب له العديد من الجوانب الهامة التي تساعد على خفض مستويات الكولسترول وتقليل خطر الجلطات الدموية، وبالتالي تقليل تراكم الكوليسترول الضار في الدم، وهو ما يعني المحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية من خلال إمداد الدم بمركبات هامة يوجد في الفلفل الأحمر.

ويجب أن ننتبه جيداً ان الفلفل الأحمر أحد المواد الغذائية الهامة التي تساعد على صحة القلب، ولكن في الوقت نفسه لا يمكن الاستغناء عن أدوية القلب المختلفة التي تساعد على تحسين حالة القلب خاصة عضلة القلب وكذلك الشرايين الخارجة والداخلة إليه، ويجب المساعدة من خلال الأطعمة المختلفة مثل الفلفل الحار وبعض الأنماط الغذائية المختلفة.

زيت الفلفل الحار للرجيم والتخسيس


هل تريد إنقاص وزن جسمك في فترة قياسية؟ يمكنك هذا من خلال العديد من الطرق والوسائل، ومن هذه الوسائل تناول بعض المواد الغذائية مثل الفلفل الحار، خاصة الزيت المستخلص من الفلفل الحار والذي ساعد بدوره على إمداد الجسم بمركبات تساعد على حرق معدلات الدهون في الجسم.

وقد أكدت العديد من الدراسات المختلفة في عام 2010م، أن تناول حوالي من 3 – 9 غرام من الزيت المستخلص من الفلفل الأحمر الحار يومياً لمدة شهر يساعد على حرق الدهون بمعدلات قياسية وهذا عند الرجال والنساء على حد سواء.

كما تناولت العديد من الدراسات المختلفة أن تناول الفلفل الحار بالشكل المنتظم والمواظبة عليه يساعد على حرق الدهون من خلال العديد من الجوانب، هذا إلى جانب القيام بإجراء التمارين الرياضية الهامة، وهو ما أكدته وبيّنته العديد من الدراسات أُجريت على مجموعة من الأشخاص يعانون من السمنة، وذلك بتناولهم حوالي 135 غرام من مستخلص الكابسيسين الذي يوجد في الفلفل الأحمر الحار لمدة شهر، يساهم على حرق الدهون بنسب كبيرة للغاية.

وقد أكدت النتائج المختلفة أن الفلفل الحار يساعد على التمثيل الغذائي، وهو ما يعني القيام العمليات والوظائف المختلفة والتي تساعد على التخسيس في نهاية الأمر، وهو ما أكدته العديد من الدراسات التي أُجريت على مجموعات تعاني من السمنة المفرطة.

فوائد الفلفل الأحمر الحار للحماية من السرطانات المختلفة


هناك العديد من المؤشرات الطبية والتقارير التي تتحدث عن علاقة الفلفل الأحمر الحار الذي يقلل من نمو الخلايا السرطانية في الجسم، حيث أكدت التقارير الطبية أن تناول الفلفل الأحمر الحار يساعد على إمداد الجسم بمركبات عديدة منها مُركب الكابسيسين.

وقد أكدت العديد من الدراسات المختلفة على أن هذا المركب يساعد على تثبيط نمو السرطانات بشكل عام خاصة سرطان الثدي، وذلك لأنه يؤثر في مُستقبلات عديدة مثل العصب الثلاثي وكذلك العصب الخامس.

كما أكدت العديد من الدراسات الأخرى أن الفلفل الأحمر من ضمن المواد الغذائية التي خضعت للتجارب المعملية الدقيقة، والتي أكدت نتائجها على تثبيط نمو الخلايا السرطانية وتحفيز نموها في الجسم، وبالتالي يمكن الحماية من سرطان الثدي.

إلى جانب هذه المؤشرات الطبية السابقة، فإن تقارير أخرى أكدت على أن تناول الفلفل الأحمر الحار يساعد على إمداد مركب الكابسيسين الذي يساعد بدوره على تثبيط نمو الخلايا السرطانية في الرئتين.

وقد أكدت تقارير المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان American Institute for Cancer Research على أن مركب الكابسيسين له فوائد كبيرة لتثبيط نمو السرطان في رئة فئران التجارب، ولكن هذه الدراسات أُجريت على الحيوانات حتى الآن ولا توجد نتائج على البشر.

ومن خلال الحديث السابق حول علاقة الفلفل الأحمر الحار والخلايا السرطانية في الجسم، فإن هناك العديد من الآثار السلبية لمُركبات مثل الكابسيسين نفسه في بعض الحالات التي تعاني من السرطان، وبالتالي فإن هناك العديد من الآثار التي نضعها في الاعتبار عند تناول الفلفل الحار.

هذا إلى جانب أننا في انتظار إجراء العديد من التجارب التي لابد وإجراؤها على البشر، لكن هناك العديد من الدراسات الأخرى والتي نشرتها مجلة International Journal of Cancer في عام 2002م وكذلك مجلة American Journal of Epidemiology والتي أكدت أن ارتفاع نسبة الكابسيسين يساعد على بعض الآثار الجانبية التي قد تؤدي بعد ذلك على الإصابة بسرطان المعدة.

ومن عوامل خطورة ارتفاع نسبة هذا المُركب المتوفر بشدة في الفلفل الأحمر الحار إلى خطر الإصابة بسرطان الفم والحنجرة وهذا بحسب دراسات نُشرت مؤخراً في مجلة Nutrition and Cancer.

أضرار تناول الفلفل الأحمر الحار

هناك العديد من المحاذير الهامة التي حذرنا منها الأطباء حول تناول الفلفل الأحمر الحار، فإن الفلفل الحار في الغالب آمن تماماً، وبالتالي فإنه يمكننا تناوله، لكن في نفس الوقت هناك بعض الأعراض الظاهرة التي تحدث لبعض الفئات مثل أعراض التهيّج واضطرابات المعدة والقولون وسيلان الأنف والطفح الجلدي واحمرار البشرة والإضرار بالقولون والكبد والكُلى وضغط الدم.

وهناك العديد من الجوانب الهامة التي يجب الحذر منها، فهناك حالات تعاني من هذه الأعراض في حالة تناول الفلفل الأحمر الحار، ومن هذه الفئات على سبيل المثال:

  • الحمل والرضاعة: في حالة تناول النساء الحوامل والمُرضعات للفلفل الأحمر الحار، يمكن أن يكون خطر عليهم في بعض الحالات، خاصة في بعض شهور الحمل مثل الثلث الأخير من الحمل، وكذلك طوال فترة الرضاعة الطبيعية التي قد تنتقل المركبات التي توجد في الغدد اللبنية التي تنتقل للطفل الرضيع.
  • الأطفال: تعاني الأطفال من العديد من الأعراض المختلفة التي تظهر بسبب تناول الفلفل الأحمر الحار، ولكن لا توجد معلومات كافية حول هذه الأعراض والتأثيرات، ولكن من الأفضل عدم تناول الفلفل الأحمر بالنسبة لهم لكي لا تحدث لهم العديد من المضاعفات المختلفة.
  • الحالات التي تعاني من اضطرابات النزيف: يمكن أن تزداد نسبة مادة الكابسيسين في الدم والتي يوجد بغزارة في الفلفل الأحمر الحار، وهو ما يؤدي إلى احتمالية الإصابة بالنزيف خاصة لمن يعانون في الأصل من مشكلات في الأوعية الدموية أو في الشرايين وبالتالي يمكن إصابتهم باضطرابات النزيف المختلفة والخطيرة.
  • الحالات التي تعاني من : هناك العديد من الحالات التي تعاني من مرض السكري، وهذه لا يمكن تناولها للفلفل الأحمر الحار، وذلك بسبب مادة الكابسيسين التي تزداد في الدم، وبالتالي فإن الأطباء ينصحون دائماً بعدم تناول المصابين بالسكري بشكل كبير الفلفل الأحمر الجاف ويجب عدم تناول الفلفل الأحمر بشكل مفرط لأنه سيؤثر بالسلب على نسبة السكر في الدم، وبالتالي ستحدث أعراض خطيرة للغاية على العديد من الحالات، ويقوم الأطباء حينها بضبط جرعة الدواء حتى تتناسب مع هذا الخطر.
  • الحالات التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم: هذه الحالات التي تعاني من ارتفاعات ضغط الدم، يمكن ان يحدث لها مشكلات صحية خطيرة للغاية، بسبب تناول الفلفل الأحمر، وهو ما يزيد من خطورة هذه الحالات بشكل عام، لذلك يجب عدم تناول الفلفل الأحمر الحار لهذه الحالات التي تعاني من ارتفاعات مزمنة من الفلفل الأحمر الحار.
  • الحالات المُقبلة على العمليات الجراحية: هذه الحالات التي تُقبل على العمليات الجراحية، حيث أكدت الدراسات المختلفة أن تناول الفلفل الأحمر الحار تساعد على زيادة النزيف وبالتالي يجب التوقف عن تناول هذه المركبات المستخلصة عن الفلفل الأحمر الحار قبل أي عملية جراحية بأسبوعين على الأقل.

 آثار جانبية لتناول الفلفل الأحمر الحار

هناك العديد من الآثار الجانبية لتناول الفلفل الأحمر الحار، وهذه الآثار الجانبية ضمن الأضرار التي تسببها في العديد من الحالات، وهذه الآثار الجانبية تتمثل في:

  • الشعور بالحرقة في الفم: من الآثار الجانبية للفلفل الأحمر الحار أنه يؤدي إلى الشعور بالحرقة في الفم خاصة إذا كان بكميات كبيرة، حيث يوجد به العديد من التركيبات الهامة التي تساعد على الشعور بالالتهابات والتورمات والاحمرار على جانبي الفم والآلام الشديدة في الفم.
    وقد أكدت التقارير الطبية المختلفة أن مادة الكابسيسين الموجودة في الفلفل الأحمر الحار هي المسؤولة عن هذا الشعور بالتحديد، وذلك لأنها مادة تؤثر في المستقبلات العصبية في الفم وفي اللسان، وبالتالي يأتي الشعور بالاحمرار والتهيّجات والالتهابات والحُرقة في الفم.
  • الشعور بآلام في المعدة: من الأمور التي تحدث نتيجة تناول كميات كبيرة من الفلفل الأحمر الحار، هو الشعور بالآلام المختلفة في الجهاز الهضمي خاصة القولون والأمعاء، وهذه الآلام قد تكون في القناة الهضمية.
    هذا إلى جانب العديد من الأعراض التي تسيطر على المعدة والقولون مثل متلازمة القولون العصبي، والتشنجات الملازمة لها، لذلك ينصح الأطباء بعد تناول كميات كبيرة من الفلفل الأحمر الحار، غلى جانب الأطعمة الحارة بشكل عام.

 تداخلات دوائية خطيرة بين الأدوية والفلفل الأحمر الحار

من ضمن الأضرار التي يذكرها الأطباء في العديد من الدراسات حول الفلفل الأحمر الحار، أن يتسبب في العديد من الأخطار خاصة بما يتعلق بالتداخلات الدوائية في بعض الأحيان، وهذه التداخلات نتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • الأسبرين: أكدت التقارير الطبية حول مادة الأسبرين أنها تتفاعل مع العديد من المُركبات التي توجد في الفلفل الأحمر الحار خاصة مادة الكابسيسين التي توجد في الفلفل الحار، وهذا يساعد على التقليل من امتصاص الجسم لدواء الأسبرين وبالتالي التقليل من فعاليته وقد يكون خطير في بعض الحالات الأخرى.
  • دواء سيفازولين: من الأمور التي يجب أخذها في الاعتبار، أن دواء سيفازولين إذا زادت كميته في الجسم مع الكابسيسين يؤدي إلى تفاعل خطير، بل قد يؤدي للعديد من الآثار الجانبية لهذا الدواء على الجسم.
  • أدوية مرض السكري: من ضمن الأدوية التي يجب أخذها في الاعتبار والتي قد تتفاعل مع المركبات في الفلفل الأحمر الحار أدوية مرض السكري والتي تتفاعل بشكل كبير، وبالتالي تؤثر على نسبة ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر في الدم، وهو ما يؤثر بالتأكيد على مرضى السكري من خلال ظهور العديد من الأعراض التي تبدو خطيرة في بعض الحالات، لذلك يجب على الأطباء تحذير مرضاهم بتناول الفلفل الأحمر الحار خاصة مع الجرعات العالية من أدوية خفض نسبة السكر في الدم.
  • أدوية ضغط الدم: هذه الأدوية هي الأخرى تتفاعل مع مُركبات الفلفل الأحمر الحار التي تقلل من ضغط الدم الذي يُقلل من فاعلية الأدوية وبالتالي قد تحدث آثار جانبية خطيرة على الجسم، بسبب تفاعل مادة الكابسيسين الموجودة في الفلفل الأحمر الحار.
  • الأدوية المضادة للتخثر: وهي الأدوية التي تساعد على تقليل نسبة تخثر الدم، ولكن هذه الأدوية قد تتفاعل سلبياً مع مادة الكابسيسين في الفلفل الأحمر هذا إلى جانب مواد ومُركبات أخرى وبالتالي قد تصيب الجسم بالنزيف والكدمات المتفرقة في أنحاء الجسم، وذلك بسبب تقليل مادة الكابسيسين من فاعلية أدوية تخثر الدم.
  • أدوية مادة الوارفارين: من الأدوية التي قد تسبب خطورة على بعض الحالات بسبب تفاعله مع مادة الكابسيسين في الفلفل الأحمر الحار، وبالتالي فإن هناك العديد من الآثار الجانبية التي قد تظهر في الجسم منها ظهور الكدمات والتجلّطات في مناطق مختلفة من الجسم.

الفلفل الأحمر الحار من المواد الغذائية التي بها العديد من المواد الهامة للجسم، وقد تعرفنا من خلال عرض الدراسات العلمية المختلفة أهمية المركبات التي توجد في الفلفل الأحمر الحار، وبالتالي يجب تناوله ولكن الحذر من هذه المركبات في نفس الوقت لأنها قد تكون خطيرة في بعض الحالات كما رأينا في هذا العرض الشامل.

السابق
13 فائدة صحية هامة من فوائد عسل الطلح
التالي
9 من أهم فوائد التين المجفف للصحة .. عناصر غذائية عظيمة الفائدة لأعضاء الجسم

اترك تعليقاً