ادوية

نشرة دور المسكنات في حياة السيدات هل هي ضرورة أم هناك بدائل؟ .. جرعات و دواعي استعمال العلاج


الغرض الأساسي من ويكي طب هو رفع مستوى الوعي حول الآثار الجانبية للأدوية ولا نوصي باستخدام أي من هذه الأدوية أو التوصية بها ما لم يصفها طبيب مختص.

كثير من الناس وخاصة النساء يواجهون بعض المشاكل الصحية ويتعرضون للألم أثناء النهار ، لذلك تلجأ أكبر مجموعة إلى المسكنات ، ولكن في هذا المقال سنناقش دور المسكنات في حياة المرأة.

دور المسكنات في حياة المرأة

تعاني الغالبية العظمى من النساء من تقلصات الدورة الشهرية على الأقل مرة واحدة في الشهر ، ويختلف معدل الألم بمقدار واحد من كل خمس نساء ، ويمكن أن تكون هذه التشنجات مؤلمة مثل النوبة القلبية.

نتيجة لذلك ، تلجأ معظم النساء إلى جرعة منخفضة من مسكنات الألم التي لا تتطلب وصفة طبية والتي يمكن تناولها لمدة تصل إلى سبعة أيام كل شهر لتقليل الألم والحفاظ على أداء الجسم الطبيعي.

من المنطقي أن تكون الخيارات الطبيعية الأخرى ، مثل التدليك أو الكمادات الدافئة أو المشروبات الطبيعية الدافئة ، أقل فعالية لأنها أقل عملية ، على سبيل المثال ، عندما تكون في المكتب أو في العمل ، أو عندما تحتاج إلى قضاء بعض الأعمال المنزلية . الآخرين

ما هي المخاطر التي يمكن أن تسبب المسكنات؟

  • أي شيء أكثر من اثنين يعتبر مخاطرة ، خاصة إذا تكرر كل يوم أو كل شهر.
  • يمكن أن يؤدي تناول مسكنات الألم في كثير من الأحيان إلى آثار جانبية خطيرة على الجهاز الهضمي.
  • إن تناول المسكنات واستمرارها بشكل متكرر أمر خطير للغاية ، خاصة بالنسبة للمرضى الذين يستخدمون المسكنات.
    يتعاطون المخدرات مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين أو يدخنون أو يشربون الكحول.
  • القلق الأكبر بشأن الآثار الجانبية لتناول الكثير من مسكنات الألم هو قرح المعدة أو الأمعاء الدقيقة ، والتي يمكن أن تكون مؤلمة للغاية.
  • قد تمر القرحة دون أن يلاحظها أحد ولا تظهر أي أعراض لأشهر أو سنوات ، ولكن إذا لم تلتئم من تلقاء نفسها ، فقد تسبب نزيفًا في البراز يمكن أن يكون خطيرًا ومؤلماً للغاية.
  • يتم تناول الأدوية المضادة للالتهابات بانتظام
    (المعروف باسم مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) يقلل بشكل كبير وجذري
    ضغط الدم ومستويات الهيموجلوبين التي لا يمكن تجاهلها بسهولة.
  • يؤدي هذا أحيانًا إلى زيارات للمستشفى وحتى زيارات وحدة العناية المركزة.
    قد ينزف هؤلاء المرضى بسرعة كبيرة دون سابق إنذار.

ما هي البدائل التي يمكن استخدامها كبديل لدور المسكنات في حياة المرأة؟

هناك مشكلة مستمرة وراء أهم دور لمسكنات الألم في حياة المرأة.
كيفية علاج آلام الدورة الشهرية: من المستغرب قلة الأموال والاهتمام
لقد استثمروا في البحث في التشنجات التي تؤثر على أكثر من نصف سكان العالم.

لذلك ، لم يتم اختبار نتائج أي من البدائل الطبيعية التي يمكن استخدامها كبديل لمسكنات الألم.

الكمادات الدافئة: وضع شيء دافئ على منطقة الحوض طريقة مؤكدة لتخفيف الألم.

تناول الفيتامينات مثل B1

تعتبر التمارين من أكثر العلاجات البديلة فعالية التي تم اختبارها في البيئات السريرية.

إذا لم يعمل أي من البدائل الطبيعية الأخرى فهي مسكن للآلام
قد تحاول الأنشطة اليومية استخدام مسكنات الألم ، لكن يجب أن نبدأ دائمًا بالخيارات.
البدائل الطبيعية ، تليها الجرعات الخفيفة أولاً

السابق
نشرة المسكنات في حياة الرياضيين هل ضرورة مهنية أم مخاطرة بالصحة؟ .. جرعات و دواعي استعمال العلاج
التالي
نشرة أدوية آمنة في فترة الرضاعة .. جرعات و دواعي استعمال العلاج

اترك تعليقاً