نصائح طبية

ما هي فوائد النعناع الفلفلي

تعتبر فوائد النعناع الفلفلي مهمة جدًا لصحة البالغين والأطفال ، حيث أنه أحد أنواع النعناع ، وهو نبات يستخدم في العديد من الأغراض الطبية. غالبًا ما يتم تناول زيت النعناع كمكمل غذائي ، بينما تستخدم أوراق النعناع بشكل شائع لصنع شاي الأعشاب. يستخدم زيت النعناع ، الذي يتم الحصول عليه عن طريق استخلاص الزيت من الأوراق المجففة أو الطازجة بالكحول ، في العلاجات الطبيعية والعلاج بالروائح. عند تناول مكملات زيت النعناع ، غالبًا ما تأتي على شكل كبسولات مغلفة ، وتستخدم هذه الطريقة لمنع زيت النعناع من مغادرة المعدة والتسبب في بعض الآثار الجانبية مثل الحموضة المعوية.

القيمة الغذائية للنعناع

النعناع غني بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة ، فهو يحتوي على البروتينات والكربوهيدرات. كما أنه يمد الجسم ببعض المعادن والفيتامينات التي يحتاجها ، مثل الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والزنك وفيتامين ج وفيتامين ب 1 ، ب 2 ، ب 3 ، ب 6 “.

فوائد النعناع

النعناع هو نبات هجين ، يتم إنتاجه عن طريق تهجين النعناع مع النعناع المائي. النعناع ، بالإضافة إلى خصائصه المضادة للميكروبات ، له تأثير تبريد ومنعش. تشمل فوائد النعناع ما يلي:

1- النعناع لعلاج عسر الهضم

يساعد النعناع على تهدئة عضلات البطن وتحسين تدفق الصفراء ، ويؤكد المركز الطبي بجامعة ماريلاند أن النعناع مناسب تمامًا للأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم. ومع ذلك ، لا ينصح باستخدامه للأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء لأنه يمكن أن يسبب زيادة في حمض المعدة ، مما يجعل الأمور أسوأ.

2- النعناع يساعد في علاج متلازمة القولون العصبي

تشير بعض الأبحاث العلمية إلى أن النعناع قد يساعد في تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي (IBS) ، والتي تشمل الألم والانتفاخ والإسهال وتراكم الغازات في القولون. ويرجع ذلك إلى التأثير المضاد للتشنج للنعناع ، مما يقلل من شدة وتكرار الحركات اللاإرادية للقولون.

فوائد النعناع

3- النعناع مفيد في بعض الأمراض الجلدية

يستخدم زيت النعناع على نطاق واسع لتهدئة تهيج الجلد والحكة ، وكذلك لتقليل الاحمرار. لكن تذكر أنه يجب عليك أولاً تخفيف زيت النعناع قبل وضعه على الجلد. يمكنك خلط زيت النعناع بزيت آخر ، مثل زيت الزيتون ، مع بضع قطرات من أحد الزيوت العطرية المفضلة لديك ، وتطبيقه على المناطق المصابة من الجلد.

4- النعناع يعالج الصداع والصداع النصفي

تؤكد بعض الأبحاث أن تطبيق زيت النعناع المخفف على الجبهة يمكن أن يكون فعالًا في علاج صداع التوتر أو الصداع النصفي. ويرجع ذلك إلى تأثير الزيت على الأوعية الدموية ، مما يقلل من الضيق ويساعد في تخفيف الصداع.

5- يحمي النعناع ويعالج نزلات البرد

المنثول ، المكون الرئيسي في النعناع ، له تأثير مزيل للاحتقان ويساعد في تخفيف تورم الغشاء المخاطي للأنف ، مما يجعل التنفس أسهل. المنثول أيضا مقشع لذلك فهو يساعد على إزالة المخاط وطرده من الرئتين وهذا يقلل من السعال.

6- يعالج النعناع الغثيان والقيء المصاحب للحمل

تعاني العديد من النساء الحوامل من الغثيان والقيء ، خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. لكن لحسن الحظ ، هناك بعض التقارير الطبية التي تؤكد أن شاي النعناع يساعد بشكل كبير في القضاء على نوبات الغثيان والقيء أثناء الحمل.

7- علاج الجروح المزمنة بالنعناع

تظهر بعض الدراسات العلمية أن العلماء وجدوا أن الخصائص المضادة للبكتيريا للنعناع تساعد بشكل كبير في تعزيز التئام الجروح.

8- رائحة فم النعناع

للنعناع رائحة عطرية رائعة ومميزة ، كما أن له خصائص مضادة للجراثيم تعمل على إزالة البكتيريا المتراكمة في الفم ، وهذا يساعد على تعطير الفم وإزالة الروائح الكريهة ويعطي نفساً منعشاً ورائعاً. يمكنك مضغ أوراق النعناع أو حتى شرب شاي النعناع العطري أو استخدام زيت النعناع للتخلص من الروائح الكريهة في الفم.

9- النعناع يساعدك على الاسترخاء والنوم

شاي النعناع مشروب ممتاز قبل النوم لأنه يريح عضلات الجسم وبالتالي يعزز النوم الطبيعي. بالإضافة إلى أنه لا يحتوي على مادة الكافيين التي يمكن أن تسبب الأرق الذي يمكن أن يسبب الاستهلاك المفرط.

10- النعناع يخفف آلام الدورة الشهرية

تعاني بعض النساء والفتيات من تقلصات الدورة الشهرية المزعجة التي تسبب لهن ألمًا شديدًا ، لكن تناول شاي النعناع يمكن أن يقلل من تقلصات الدورة الشهرية لما له من تأثير مهدئ يساعد على استرخاء العضلات.

احتياطات قبل تناول النعناع

يمكن للنعناع ، مثل العديد من النباتات الأخرى ، أن يتفاعل مع بعض الأعشاب الأخرى أو المكملات الغذائية أو الأدوية. يمكن أن يسبب أيضًا بعض الآثار الجانبية لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من النعناع. يعتبر النعناع آمنًا أثناء الحمل والرضاعة إذا تم استهلاكه بكميات محدودة دون الإفراط في الاستهلاك. كما أنه آمن للأطفال والرضع إذا تم تناوله بكميات صغيرة.

هناك بعض الحالات التي يجب تجنب تناول النعناع فيها ، وهي:

  • مرضى السكر ، لأنه يزيد من خطر الإصابة بنقص السكر في الدم أو انخفاض نسبة السكر في الدم ، مما قد يؤدي إلى حدوث انخفاض حاد وإغماء.
  • الأشخاص المصابون بمرض الجزر المعدي المريئي (جيرد).
  • الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية مثل السيكلوسبورين وأدوية خفض حموضة المعدة وأدوية السكري التي تخفض نسبة السكر في الدم.

النعناع هو أحد أنواع النعناع ذو الرائحة المميزة ، حيث يقدم للجسم العديد من الفوائد الصحية المختلفة ، وذلك لاحتوائه على المعادن والفيتامينات وخصائصه المضادة للبكتيريا. تناول النعناع بكميات محدودة لتجنب الآثار الجانبية غير السارة.

السابق
فوائد استخدام دهن الجسم بزيت البنفسج
التالي
فوائد تناول الكمون على الريق ” على معدة فارغة “

اترك تعليقاً